أكثر من الطب النفسي الإيجابي


يعد مفهوم " الطب النفسي الإيجابي" من المفاهيم الجميلة في الطب النفسي، له الكثير من التعاريف، أبسطها:

أنه علم وممارسة الطب النفسي الذي يسعى إلى فهم وتعزيز الصحة النفسية من خلال دعم الصفات النفسية والاجتماعية الإيجابية في جميع البشر: مرضى، أو ذوي الخطورة لتطوير مرض نفسي، و حتى من يدّعون الصحة النفسيّة.

من هذه الصفات النفسية التي تعزز الصحة النفسية وتحمينا من المرض النفسي:

المرونة النفسية، التفاؤل، قابلية التكيف مع صعوبات الحياة، الكفاءة الذاتية، الروحانيات وتنطوي على مفهوم الدين السليم كعامل إيجابي، شبكات الدعم الاجتماعي الجيدة (العائلة، الأصدقاء، الزملاء...) ...


يحاول بعض الذكور السيطرة على النساء وعلى المجتمع من خلال مفهومات خاطئة تتعلق بالأفضلية والقوامة.. هذا يؤدي إلى خلل عميق في المرونة النفسية عند الذكور والإناث.. ضرر في قابلية التكيف وفي استخدام العقل لفهم الدين، ناهيكم عن نخر عميق في شبكات الدعم الاجتماعي.


كل ما سبق يسبب تقويض في فرصة الطب النفسي الإيجابي كعلم مفيد في تحقيق تغيرات إيجابية وجذرية في المجتمع.


إن إعادة الدور الرائد للسيدات والنساء في قيادة المجتمعات، يؤدي حتماً إلى زيادة فرص النجاة و منح الغد سبع سموات زرقاء عوضاً عن سماء واحدة محتلة من قبل مدّعيّ الدين و أشباه الرجال!

Featured Review
Tag Cloud
No tags yet.