الطب الاجتماعي الجسدي: أفضل تسمية للطب النفسي في بلدان الشرق، حيث تتدخل العادات و التقاليد قبل الطب في قولبة الأعراض النفسية و منحها شكلاً آخر، في كثير من الأحيان يسبب عللاً جسدية تسيء للأعراض النفسيّة.

تمنع الوصمة تجاه الأمراض النفسية و اتهامات الجنون كثيراً من المرضى من مراجعة الأطباء و من أخذ الأدوية، لذلك يسوء إنذار المرض، و يفشل صاحبه في كثير من المجالات. 

هنا في هذا الموقع سيكتسب المرض النفسي حق مراجعة الطب الاجتماعي الجسدي و طب الروح و النفس. 

الحكايا الواردة هي الإجابة العلمية على استشاراتكم النفسية في سياق أدبي قصصي مع تغيير الزمان، المكان، الأسماء..الأشكال و كل التفاصيل.. مخيلة الكاتبة هي التي تحكي لكم القصص.